أنباء موريتانيا
وفاة قيادي سابق في حركة "فلام" محور اهتمام الصحف الموريتانية

01/11/2015 22:35:06

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - تناولت الصحف الموريتانية الصادرة هذا الأسبوع عدة مواضيع بينها وفاة الشاعر والكاتب المسرحي والقيادي السابق في "حركة التحرير الإفريقية لموريتانيا" (فلام) لي جبريل حاميت المعتقل في سجن ولاتا (شرق البلاد) خلال السنوات الماضية والذي فارق الحياة في الليلة الفاصلة بين 16 و17 أكتوبر الجاري أثناء تواجده في كندا للمشاركة في مؤتمر "بن الدولية" وهي منظمة غير حكومية للدفاع عن المؤلفين وحرية التعبير.

وأثنت صحيفة "بلادي" الأسبوعية في عددها الأخير على "عمل المفتش السابق للتعليم والمناضل من أجل اللغات الوطنية الذي كان أيضا مدافعا كبيرا عن الحرية".

ونشرت نفس الصحيفة شهادة أدلى بها العقيد المتقاعد عبدالرحمن ولد بوبكر الذي كان جلاد الكاتب الراحل في سجن ولاتا أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

وتوجه هذا الضابط بتحية إجلال إلى روح الفقيد معتبرا إياه "مناضلا إنسانيا لا مثيل له استطاع العفو عن جميع من حطموا مسيرته وكل من أدانوه تعسفا على جنحة رأي بخمس سنوات سجنا مع الأشغال الشاقة".

وكان لي جبريل حاميت أول رئيس لحركة "فلام" ذات التيار الزنجي الوطني.

من جانبها خصصت صحيفة "لوكوتديان دي نواكشوط" صفحتها الأولى لوفاة "لي جبريل حاميت رمز المقاومة".

وووري الفقيد الثرى الإثنين الماضي في مسقط رأسه بقرية واقعة في ولاية البراكنة جنوب موريتانيا.

وأوردت الصحيفة مقتطفات من شهادات عدة شخصيات تبرز "صدق والتزام شاعر وأديب وكاتب مسرحي تحدوه قناعات سياسية قوية".

من جهتها تطرقت صحيفة "القلم" الأسبوعية إلى صعوبات إطلاق حوار سياسي بين النظام والمعارضة.

وفي تعليقها على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس الدوري الجديد "للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" (تكتل كبير يضم أحزاب معارضة ومنظمات مختلفة) أحمد سالم ولد بوهوبيني دعت الصحيفة النظام إلى استئناف اتصالاته مع هذا التكتل لكنها تساءلت قائلة "هل موقف بوهوبيني رئيس المنتدى يد ممدودة أم بوادر جنازة؟".

 عودة