أنباء موريتانيا
المفصولون من شركة منجمية في موريتانيا يعتقدون أن تعويضاتهم غير كافية

21/09/2015 01:43:36

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - يطعن 250 عاملا مفصولا "لأسباب اقتصادية"، من طرف شركة تازيازت، فرع شركة كينروس الكندية، التي تستغل منجما للذهب بنفس الاسم في شمال موريتانيا، في مبلغ التعويضات المدفوعة لهم عن حقوقهم، ويعتزمون إخطار السلطات الموريتانية من أجل الحصول على معاملة "أكثر مطابقة"، حسب ما علمت وكالة بانابرس، اليوم الخميس، من المعنيين.

وقد تنادى هؤلاء العمال المفصولون الذين كانوا يعملون في مواقع مختلفة تابعة للشركة، اليوم الخميس إلى مقر وزارة التشغيل، والتمسوا لقاء الوزير للمطالبة بـ"حقوقهم الكاملة".

وأشهر مامادو ديالو، عضو المجموعة، سندا محاسبيا يوثق تسلم تعويضاته ويظهر فيه أنه حصل على مبلغ إجمالي قدره 4ر2 مليون أوقية، أي حوالي 7000 دولار أمريكي. ويؤكد عمال آخرون أنهم تسلموا أقل من ذلك.

يشار إلى أن 80 من عمال تازيازت اختاروا طريق المغادرة الطوعية ولم ينتظروا إجراء "الفصل الاقتصادي". وحصلوا على علاوة إجمالية عن المغادرة بمبلغ 4 ملايين أوقية، أي حوالي 12.000 دولار أمريكي.

ووضعت تازيازت موريتانيا المحدودة خطة لتخفيض تكاليف العمل بغية مواجهة الظرفية الدولية التي تتسم باستمرار هبوط أسعار الذهب منذ 18 شهرا.

واقترحت الشركة، ضمن هذه الخطة، برنامجا للمغادرة الطوعية محتفظة بحق مواصلة تخفيض اليد العاملة من خلال "الفصل الجماعي لأسباب اقتصادية"، إذا لم تمكن المغادرة الطوعية من تخفيض العمالة إلى المستوى المرجو.

 عودة