أنباء موريتانيا
رفض طلب اعتماد حزب معارض يستحوذ على اهتمام الصحف الموريتانية

09/08/2015 00:47:01

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - علقت الصحف الموريتانية في أعدادها الصادرة هذا الأسبوع خاصة على رفض اعتماد حزب "القوى التقدمية من أجل التغيير" المحسوب على التيار القومي الزنجي الإفريقي والذي أسسه قياديو "القوى الإفريقية لتحرير موريتانيا" (فلام) السابقة بعد عودتهم منذ سنتين إلى البلاد التي كانوا قد غادروها بعد أحداث قمع 1980-1990 .

وخصصت صحيفة "لوتونتيك" صدر صفحتها الأولى لهذا الملف تحت عنوان "لا سبب لرفض تأسيس حزب سياسي إن لم يكن..." قبل أن تدخل في لب الموضوع.

وكتبت الصحيفة في تحليقها تقول بلهجة أكثر حدة "لقد قام النظام بخطوة جديدة في تلجيم حرية التعبير والعمل عبر رفض طلب اعتماد التشكيلة السياسية التي أطلق عليها القوى التقدمية من أجل التغيير".

ونقلت نفس الصحيفة عن رئيس الحزب سامبا ثيام قوله "سنواصل الكفاح".

وفي نفس السياق ذكرت صحيفة "رينوفاتور" أن قرار الإدارة جاء مثل "السكين بعد ثمانية أشهر من الانتظار" مثيرا "موجة من الاستياء" في صفوف "القوى التقدمية من أجل التغيير". وأوردت نفس الصحيفة الحجج القانونية التي قدمها ثيام لإثبات "عدم قانونية قرار النظام الذي يتلاعب بالقانون حسب أهوائه".

من جانبها ركزت صحيفة "نواكشوط أنفو" كذلك على "إيضاحات رئيس القوى التقدمية من أجل التغيير" بعد رفض وزارة الداخلية اعتماد حزبه.

ولاحظت الصحيفة أن ثيام "وجه نداء إلى جميع القوى التقدمية والمواطنين العرب والبربر النزهاء والمناهضين للتعسف" من أجل التنديد بقرار الإدارة.

وأضافت نفس الصحيفة أن "الحرب أصبحت بالتالي مفتوحة" بين "فلام" سابقا والنظام.

 عودة