أنباء موريتانيا
"تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يعلن عن إعدام ثلاثة "جواسيس

13/12/2015 22:53:36

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عن إعدام ثلاثة "جواسيس" تابعين للمصالح الموريتانية والفرنسية، وذلك في شريط فيديو بعنوان "الخونة"، حسب ما أوردت ظهر اليوم الثلاثاء، صحيفة "الأخبار" المستقلة الموريتانية التي تتلقى بانتظام وثائق وأشرطة للجماعات الجهادية في المنطقة.

ويتعلق الأمر بكل من الشيخ باي ولد محمد ولد حبيب ومحمد الطاهر الطارقي (من مدينة غوسي في شمال مالي) ومحمد محمود بن عمر المالي. والأول هو شقيق الجهادي الموريتاني معروف ولد الهيبه، الذي أدانه القضاء في بلاده بالإعدام لمشاركته في اغتيال خمسة سياح فرنسيين قرب ألاك (جنوب موريتانيا) في ديسمبر 2007 ومات في السجن.

وبحسب شريط الفيديو، فإن الشيخ باي "اعترف بأن قائد الاستخبارات العسكرية سابقا ومدير الأمن الحالي اللواء محمد ولد مكت، وضابط الاستخبارات العسكرية إبراهيم ولد السالم جنّداه منذ العام 2010، لقاء راتب يبلغ 40 ألف أوقية، وامتيازات سنوية تبلغ (مليون ومائتي ألف) أوقية".

وتحدث ولد محمد ولد حبيب عن عمليات "قام بها لصالح الاستخبارات الموريتانية من بينها التبليغ عن مجموعة كانت في طريقها إلى الشمال المالي حيث تم توقيفها، إضافة لتكليفه بإلقاء شرائح لتحديد أماكن تواجد قادة التنظيم".

وأكد المسؤول الشرعي لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، أبو عبد الرحمن الصنهاجي، في الشريط أن "الجواسيس بالنسبة للعدو كعينيه، يعتمد اعتمادا كاملا عليهم، ولهم الفضل في تحديد أماكن عدد كبير من قادة الجهاد".

ودعا "المجاهدين إلى استهداف مصالح الاستخبارات في الدول التي تقاتل تنظيم القاعدة".

 عودة